آخر الأخبار

فصل 13 موظفاً وإضراب 60% من العاملين ببنك التضامن الإسلامي

الخرطوم – بشير النور
فصلت إدارة بنك التضامن الإسلامي، الأربعاء، ستة من الموظفين ليصل مجمل المفصولين إلى 13، بينما نفذ العاملون بالخرطوم وفروع البنك بالولايات، إضرابا بنسبة 60%.
وأكد مصدر موثوق بالبنك لـ (سلا نيوز)، أن “فصل ستة من الموظفين اليوم تم بسبب مساندتهم لزملائهم المفصولين من اللجنة التسييرية المفوضة من قبل العاملين بالبنك والتي ظلت تطالب بتنفيذ حقوق العاملين خاصة سلفيات المركبات والعقارات والترقيات”.
ووصف المصدر قرار الإدارة بالخطأ والظالم، مشيرا إلى تهديد الإدارة اليوم الأربعاء للكثير من الموظفين بالفصل حال دخولهم في الإضراب المعلن اليوم الذي نفذ بنحو 60%، ما أسهم في تعطيل حركة الأداء بصورة عامة.
وكشفت المصدر عن مساع لبنك السودان المركزي، وبعض الجهات لحل أزمة البنك المستفحلة مع العاملين.
واتصل “سلا نيوز “عبر الهاتف بالمدير العام لبنك التضامن عباس عبد الله عباس، لكن كل محاولات الوصول إليه، باءت بالفشل.
وبدأ العاملون ببنك التضامن الإسلامي في الخرطوم والفروع في الولايات الدخول في إضراب عن العمل اليوم الأربعاء وغدا الخميس.
ويأتي الإضراب من أجل إرجاع مفصولي اللجنة التسييرية لنقابة العاملين وعددهم سبعة، بجانب تحقيق مطالب العاملين المشروعة التي رفضت إدارة البنك تنفيذها.
وطبقا للمصدر، فإن اللجنة التسييرية المفوضة من قبل العاملين، ظلت متواصلة مع إدارة البنك الإسلامي بخصوص مجمل مطالب العاملين، وتعهدت الإدارة بتحقيقها منذ العام الماضي لكنها نكصت ولم تفِ بها.
وقال المصدر إن مطالب العاملين متعددة ومتنوعة، بينها أن أي موظف بالبنك يستحق خلال مضيه في العمل ست سنوات سلفية سيارة وعقار.
وتابع المصدر “لكن الآن أصبح موظف بنك التضامن يتجاوز خدمته 17 سنة ولم يمنح سلفية العقار والسيارة عكس ما يحدث في البنوك الأخرى”.
وكشف عن وجود مشاكل أخرى تواجه العاملين وهي متعلقة بالترقيات.

شاركها على
اقرأ أيضًا
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.