آخر الأخبار

الأمم المتحدة: أكثر من 180 قتيلا حصيلة اشتباكات السودان

الخرطوم- سلا نيوز

قال مبعوث الأمم المتحدة لدى السودان فولكر بيرتيس، الإثنين، إن أكثر من 180 شخصا قتلوا وأصيب 1800 آخرون، خلال الأيام الثلاثة الماضية التي شهدت اشتباكات مسلحة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع.

وأضاف فولكر بيرتيس للصحفيين عبر الهاتف أن “القتال مستمر دون انقطاع تقريبا”، وإنه من الصعب “تحديد كافة التوازن في هذه الأحداث”.

وجاءت تصريحات المبعوث الأممي بعد ساعات من مناشدة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأطراف المتصارعة في السودان إلى إنهاء القتال “فورا”، محذرا من استمرار الأعمال العدائية.

كما أشار إلى أن طرفا النزاع “متمسكان برؤيتهما”، موضحا أنه “لم يتم رصد حلا قريبا للأزمة”.

وتابع: “لم نلحظ أي تفاهم قريب بين طرفي النزاع في السودان، ومن الصعب وصول الوسطاء إلى هناك”.

وفي وقت سابق اليوم، أكد غوتيريش أن أي “تصعيد إضافي” للصراع بين الجيش وقوات الدعم السريع “قد يكون مدمرا للبلاد والمنطقة”.

وفي يومها الثالث على التوالي، اشتدت الاشتباكات المسلحة بين الجيش السوداني وقوات “الدعم السريع”، الإثنين، بعدة مدن في مقدمتها العاصمة الخرطوم.

وصباح السبت، اندلعت الاشتباكات بين الجيش و”الدعم السريع” في الخرطوم، وتبادل الطرفان اتهامات ببدء كل منهما هجوما على مقار تابعة للآخر بالإضافة إلى ادعاءات بالسيطرة على مواقع تخص كل منهما، ووصف الجيش قوات “الدعم السريع” بـ”المتمردة”.

وعام 2013 جرى تشكيل “الدعم السريع” لمساندة القوات الحكومية في قتالها ضد الحركات المسلحة المتمردة في إقليم دارفور (غرب)، ثم تولت مهام منها مكافحة الهجرة غير النظامية على الحدود وحفظ الأمن.

 

شاركها على
اقرأ أيضًا
أكتب تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.